random
أخبار ساخنة

كيف تتخلص من التوتر

عبدالله
الصفحة الرئيسية

7 طرق شائعة للتخلص من التوتر والقلق بشكل دائم



الكثير من الناس تعاني من التوتر والقلق في مرحلة ما بسبب المشاكل وضغوط الحياة المختلفة؟ وفي الحقيقة هذه المشاعر السلبية موجودة عند الكثير من الناس ، وقد تستولي على جزاء كبير من حياتنا بشكل مزعج وبدون أن نعرف كيف نتعامل معها ، ولكن بممارسة العادات الجيدة بشكل يومي وبانتظام يمكنك التخلص من التوتر والقلق والسيطرة عليه بشكل أفضل.


الصداع

كيف تتخلص من التوتر والقلق


فيما يلي 8 طرق موصى بها لتجنب القلق والتوتر:


ممارسة الرياضة

إنها ليست مفيدة فقط لفقدان الوزن ، ولكن التمارين هي واحدة من أهم الطرق التي يوصي بها لتحسين الصحة العقلية والنفسية ، وبالأخص عندما يكن الأمر متعلق بمكافحة الإجهاد الأنفسية.

أظهرت بعض الدراسات أن الأشخاص الذين يمارسون الرياضة بشكل منتظم يكونو أقل عرضة من غيرهم للتعرض الى القلق والتوتر ، وفقًا لموقع Healthline .

ويوجد أسباب عديدة وراء ذلك ، ومن أبرزها أن هرمونات التوتر مثل الكورتيزول تقل في الجسم أثناء ممارسة الرياضة ، على المدى الطويل.

وأيضاً التمارين تساعد على تدفق الإندورفين في الجهاز العصبي ، وهو هرمون يساعد على تعزيز الحالة المزاجية ويعمل كمسكن طبيعي للألم مما يحسن نوعية نومك ، والتي تأثر بشكل كبير نقصها على التوتر والقلق لديك.

النوم: التمارين الرياضية يمكنها أيضًا أن تحسن نوعية نومك ، وبالتالي يمكن أن تؤثر على احساسك بالتوتر والقلق.


التقليل من تناول الكافيين

الضغوط التي تتعرض لها قد تكون السبب الرئيسي لمشاعر التوتر والقلق ، ولكن الجرعات الغير صحية والعالية من الكافيين (وهو مادة توجد في الشاي والقهوة ومشروبات الطاقة وبعض الحلويات الغنية بالشوكولاته) والكافيين قد يجعلك يزيد شعور التوتر لديك.

لا يؤثر الكافيين على الجميع بالطريقة نفسها ، حيث أن هناك أشخاص تتحمل نسبة كافيين أكثر من غيرهم ، لهذا السبب في حال شعرت أنك تتناول كمية زائدة وتسبب لك القلق ، فينصح بتناول نسبة كافيين أقل.


اكتب بشكل مستمر عن الأشياء الإيجابية في حياتك

علماء النفس تنصح بالكتابة عن الأشياء الإيجابية بالحياة وهذا الشيء يمنحنا شعور بالرضا و الايجابية وبالتالي يخفف الشعور بالتوتر والقلق

التركيز على الأشياء الجيدة في الكتابة عنها يزيد الشعور بالامتنان والرضا ، وهذا الشعور يساهم بتخفيف التوتر والقلق.


قضاء الوقت مع العائلة والأصدقاء

يمكن أن يمنح التواجد مع الأصدقاء والعائلة دعم معنوي يساعدك على تجاوز الأوقات الصعبة.

وكونك جزءًا من شبكة اجتماعية يمنحك شعور بالانتماء وتقدير الذات ، وهذا الشعور يساعدك على تجنب اللحظات الصعبة وتخطيها بشكل اسهل.

بعض الدراسات وجدت أن النساء بصفة خاصة ، عندما تقضي الوقت مع الأطفال والأصدقاء يتحسن عندها نسب الأوكسيتوسين ، ويعتبر هذا مسكن طبيعي للتوتر.

وهناك دراسات وجدت أن الأشخاص الذين يتعاملون مع علاقات اجتماعية أقل يكونون معرضين أكثر للإصابة بالاكتئاب والقلق.


لا تتردد بقول كلمة "لا"

من الصعب أن نتحكم بجميع الأشياء المسبب للمشاعر السلبية مثل الشعور بالتوتر والقلق ، وهناك بعض الأمور من الممكن أن تكون خارجة عن سيطرتنا.

لهذا السبب عليك التحكم في أكبر جزاء تقدر عليه من حياتك وتجنب الأشياء والمواقف التي قد توصلك الى الشعور بالتوتر

ومن احد الطرق قولك للأشياء التي تزعجك "لا" وعدم ترك فرصة للأخرين بفرض ارائهم ، وخاصة عندما عندما يكون الأمر اكبر من تحملك.

عندما تكون انتقائيًا بالأمور المتعلقة بك - وقولك "لا" للأشياء التي تسبب لك حمل إضافي بلا فائدة - تصبح مستويات التوتر عندك أقل.

التنفس بعمق

التوتر والقلق يتسبب بنشاط جهازك العصبي ، مما يضع جسمك في وضع "القتال أو الهرب".

وفي هذا الوضع ، تفرز هرمونات التوتر مما يجعل الجسم يعاني أعراض جسدية واضحة مثل التنفس السريع ، وتسارع نبضات القلب , وانقباض الأوعية الدموية.

تمارين التنفس العميق يمكنها المساعدة في تنشيط الجهاز العصبي الذي بدوره يعزز الاسترخاء في الجسم ويساعد في استجابته.

التنفس العميق يساعد في التركيز على أنفاسك ، مما يجعلها أبطأ وأعمق. التنفس من خلال الأنف يساعد على تمدد الرئتين ويرفع مستوى البطنك. وهذه العملية تساعد على إبطاء معدل نبضات القلب ، وهذا يساعد على زيادة الشعور بالهدوء.

المكملات الغذائية

العديد من المكملات الغذائية تساعد على تقليل التوتر والقلق. وسوف نذكر فيما يلي الأكثر شيوعًا

بلسم الليمون:

الأبحاث الأولية أظهرت أن بلسم الليمون يخفف البعض من أعراض القلق ، مثل الانفعال السريع والغضب. وبشكل عام ، يعتبر بلسم الليمون علاج جيد وآمن مع الاستخدام لفترة قصيرة ، ومن أعراضه الجانبية التسبب بالغثيان وآلام البطن.

أحماض أوميغا 3 الدهنية:

أحماض أوميغا 3 ، التي يتم استخلاصها على الأغلب من زيت السمك ، لها عدد من التأثيرات البيولوجية في جسم الإنسان. وأغشية الدماغ تحتوي على نسبة كبيرة منها ، وتشير الأبحاث إلى أن نقص هذه المركبات في الدماغ من المحتمل أن يؤدي إلى اضطرابات سلوكية وعصبية.

ورغم ذلك ، لا يُنصح بأخذ جرعات كثيرة من أوميغا 3 لعلاج القلق. حيث قال الباحثون إن هناك حاجة إلى زيادة البحث المكثف لاختبار هذه المكملات (جنبًا إلى جنب مع العلاجات المعتمدة).

الشاي الأخضر:

الشاي الأخضر قد يقلل من التوتر والقلق بسبب احتوائه على عدد من مضادات الأكسدة بسبب وجود مادة البوليفينول بالشاي الأخضر والتي توفر فوائد صحية. عن طريق زيادة مستويات السيروتونين.

الناردين (حشيشة الهر) :

تساعد هذه النبتة على النوم بسبب تأثيرها المهدئ. لأنه يحتوي على حمض الفاليرينك الذي يساعد على تخفيف القلق.

ومن أعراضه الجانبية الصداع والتقيؤ عند تناوله بكمية كبيرة


المصادر :
google-playkhamsatmostaqltradent