تناسخ الأرواح حقيقة أم خيال
recent
أخبار ساخنة

تناسخ الأرواح حقيقة أم خيال

تناسخ الأرواح حقيقة أم خيال



هل سمعت من قبل عن تناسخ الأرواح وإنتقال الروح من جسد الى جسد آخر؟ هل تعتقد أنك تعيش لأول مرة أنك عشت أكثر من مرة وأن حياتك المعروفة بالتقمص تتجدد؟ سنعرف معنى تناسخ الأرواح ورائيي العلم والأديان في هذا الموضوع, في هذا المقال. وسنعرف هل تناسخ الأرواح صحيح أم خطأ؟ وهل تعيش أكثر من مرة؟



ما هو تناسخ الأرواح


التناسخ هو فكر يؤمن بأن الروح لم تكتمل بل تتجسد , فعندما يموت الإنسان يتحلل جسده ، وتعود الروح إلى العالم بجسد آخر وقد حاول الناس فهم حقيقة الروح مرات عديدة بدون فائدة والتناسخ هو فكرة فلسفية ودينية مرتبطة بالجسد والروح والنفس ، لكن كل ما يعرفونه هو أن الجسد ليس سوى ثوب للروح ، فالروح هي أساس الإنسان ، ولكن الجسد بدون قيمة عندما تختفي الروح وهو يتأكل بعد الموت. وذهبت أفكار كثيرة لمعرفة ماهي الروح وأين تذهب بعد الموت ، ومن بين هذه الأفكار فكرة "تناسخ الأرواح". لهذا اعتقدوا أن الروح تعود مرة أخرى ولكن إلى جسد مختلف وربما بشكل آخر ، وهذا يعني أنه يمكن للروح أن تعود الى العالم باي شكل من أشكال الحيوانات ، ويعتقد المؤمنون بالنظرية انها عملية تحسين روحي للذات من خلال الخبرات والتجارب لكل نسخة سابقة للروح وهذا هو مبدأ وفكرة التناسخ, أن حياة الروح تتجدد وتستمر إلى الأبد وباستمرار ولا احد يعرف طبيعة الروح إلا الله تعالى




كيف نشأة نظرية تناسخ الأروح

تناسخ الأرواح هل هي حقيقة أم خيال


من طبيعة البشر أن يكتشف كل أسرار الكون والروح هو سر لم يكتشف بعد . ولكن لا يوجد ادلة مادية تثبت على وجود الروح ولا توجد دراسة عرفت ما هي الروح وما علاقتها بالموت . لذلك بدأ الإنسان في البحث وراء الطبيعة . وبدأ وضع نظريات ، لمعرفة حقيقة الروح وماهي ، ومن هنا بدأت تظهر العديد من النظريات , من هذه النظريات


1 عندما تذهب إلى مكان جديد وتعتقد أنك شاهدة هذا المكان من قبل ، يعتقد المؤمنين بالنظرية أنك ذهبت الى هذا المكان من قبل في حياتك السابقة.


2 عندما تشعر أنك تكره شخصًا بدون سبب وأنك قابلت هذا الشخص من قبل وتشعر بشعور غريب تجاهه دون سبب ، فإن المؤمنون بنظرية تناسخ الأرواح يعتقدون أنك تكره هذا الشخص من حياتك السابقة.



لكن العلم أثبت أن هذه النظريات خاطئ وشرح سبب الأشياء السابقة ؛ عن طريقة نظرية وهم سبق الرؤية " déjà visité " (
أضغط على العنوان لمشاهدة المقال) . وهذا السبب الذي يجعل الشخص يعتقد أنه شاهد هذه الحدث من قبل.


رأي الإسلام في نظرية تناسخ الأرواح


لم تذكر الديانات السماوية شيئًا عن التناسخ أو شيء شبيه لها، ولكن بعض الطوائف الدينية هي التي أمنت بنظرية تناسخ الأرواح ولم تأتي بإثبات لتصديق هذه النظرية




حقيقة عودة الروح الى الحياة



ومن بين هذه الأديان , ديانات السكان الأصليين. وسكان الأمريكيون (المايا والإنكا) ، والسيخية ، الهندوسية ، والبوذية ، واليانية ، والفلسفة اليونانية ، والطاوية ، والصوفية ، والدروز واليهودية (مبدأ الكابالا) ، وتختلف فترة التناسخ والعودة إلى الأرض تمامًا بين هذه الأديان.


أما دين الإسلام فأن هناك آية يربطها البعض بالنظرية ويفسرها أن الروح تتجسد ، وهذا بالطبع نتيجة فهم خاطئ لتلك الآية وهيا
يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ﴿27﴾ ارْجِعِي إِلَىٰ رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً ﴿28﴾ فَادْخُلِي فِي عِبَادِي ﴿29﴾ وَادْخُلِي جَنَّتِي ﴿30﴾
[سورة الفجر: الآيات 27-30] .



يقولون في تفسير هذه الآية أن الله يقول للنفس المطمئنة: "فَادْخُلِي فِي عِبَادِي". أن الله قد أعاد الروح إلى إنسان آخر، وهذا التفسير خاطئ ، والمقصود بـ "فَادْخُلِي" أن الله يقول للنفس أدخلي الجنة مع عبادي الصالحين.
وهناك فرق بين النفس والروح ووضحناها في مقال مختلف بعنوان الفرق بين الجسد والروح والنفس (
اضغط على العنوان للمشاهدة) ويمكن مشاهدة هذا الفيديو لمعرفة اكثر حول فكرة الروح في الإسلام






والإسلام رفض فكرة رجوع الروح الى أنسان آخر لأن في المعتقد الإسلامي كل شخص يحاسب عن نفسه ولا يوجد فكرة أن شخص يعود للحياة ليصلح أخطائه السابقة. وفقآ لهذه الآيات,
مَّنِ اهْتَدَىٰ فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ ۖ وَمَن ضَلَّ فَإِنَّمَا يَضِلُّ عَلَيْهَا ۚ وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَىٰ ۗ وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّىٰ نَبْعَثَ رَسُولًا
الإسراء - الآية 15 

كُلُّ نَفْسً ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ۖ ثُمَّ إِلَيْنَا تُرْجَعُونَ
العنكبوت - الآية 57

فَإِنَّكَ لَا تُسْمِعُ الْمَوْتَىٰ وَلَا تُسْمِعُ الصُّمَّ الدُّعَاءَ إِذَا وَلَّوْا مُدْبِرِينَ
الروم - الآية 52

وَمَا يَسْتَوِي الْأَحْيَاءُ وَلَا الْأَمْوَاتُ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُسْمِعُ مَن يَشَاءُ ۖ وَمَا أَنتَ بِمُسْمِعٍ مَّن فِي الْقُبُورِ
فاطر - الآية 22 

وَحَرَامٌ عَلَىٰ قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا أَنَّهُمْ لَا يَرْجِعُونَ
الأنبياء - الآية 95


لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحًا فِيمَا تَرَكْتُ ۚ كَلَّا ۚ إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا ۖ وَمِن وَرَائِهِم بَرْزَخٌ إِلَىٰ يَوْمِ يُبْعَثُونَ
المؤمنون - الآية 100 


رأي العلم بنظرية تناسخ الأرواح


العلم وعودة الأموات بجسد أخر

مفهوم الحياة بعد الموت هو مفهوم شائع كثيراً بين الحضارات ، وقد حافظت الحضارات على هذا المفهوم لعدة قرون ، وبالتالي يكون هذا سبب لعمل تجارب وأبحاث حول هذا النظرية. وتعود الأبحاث العلمية حول القضايا المحيطة بالنظرية وما يشبهها لمعرفة ماذا يحدث بعد الوفاة إلى القرن التاسع عشر ، وعلى رغم الجدل الحاد الذي تثيره بين الناس ، إلا أنها لم تعد تثير اهتمامًا كبيراً بين المجتمع العلمي. وما يخالفه العلماء حول هذه النظرية أنه لا توجد عملية انتقال جسدية ، ولا يمكن إثبات أن روح الميت انتقلت من جسد إلى جسد آخر بعد موته. وفي جميع الدراسات العلمية التي اجريت حول النظرية ، لم يتم دحض الفكرة أو إثباتها.


الخلاصة :

نظرية تناسخ الأرواح خرجت من مجموعة ديانات تؤمن بأن الجسد يفنى والروح تعود الى الأرض وتبقى في الأرض الى حين أن تصل الى الخلاص عن طريق اعمال الخير والحسنات ولا يوجد ديانة سماوية اثبتت هذا الكلام ولا حتى العلم وبين دين الأسلام بأن هذه النظرية خرافة والإسلام ينكرها 


google-playkhamsatmostaqltradent