random
أخبار ساخنة

هرمون السعادة، كيف تصبح اكثر سعادة

 

هرمون السعادة، طرق جديدة لتحيفزه



ان الانسان يمر بفترات متقلبة في حياته، تارة يأتي عليه القلق والتوتر وتارة أخرى يمر بالفرح والسعادة، ولكنه لا يعلم أن هناك هرمون مختص برفع وتقليل نسبة السعادة لديه، وهو ما يسمى بهرمون السيروتونين.


اثبتت دراسات عربية وأجنبية على مدى أهمية هرمون السيروتونين أو ما يسمى هرمون السعادة، لاثبات حقيقة فاعلية زيادته على مستوى رضا وسخط الانسان في شتى اوقات حياته.


السيروتونين:

هو هرمون يفرز أحماضا أمينية بإمكانها التحكم في كثير من أعضاء الجسم، إن اصل هذا الهرمون هو الدماغ أو ما يسمى بالجهاز العصبي، فهو يتحكم بباقي الجسم من خلال الجهاز المركزي العصبي، فحينما يشعر الانسان بالقلق ولعصبية يرسل اشارة الى جسم الانسان ليخبره بهذا التوتر فيعطي ردة فعل مباشرة على وجه الانسان أو انفعالاته وحركاته.

هرمون السعادة:


هو الهرمون المسؤول عن سعادة وراحة الانسان، دعونا نقول أن علاقته بالنشاط الخارجي والرياضة علاقة طردية، فكلما تمت ممارسة الرياضة بشكل يومي كلما ارتفعت نسبة السيروتونين او هرمون السعادة لدى الانسان.


هرمون يحسن من مزاج الأنسان


اثبتت دراسات سابقة أن الرياضة لها دور مهم في حياة الانسان فبإمكانها تغيير الشخصية أو الذات بقد ما يمكنها تغيير الجسد أو الاعضاء، وقد تم اجراء العديد من التجارب على اشخاص يقومون بالرياضة بشكل يومي، واشخاص يقومون بأعمالهم اليومية العادية، وتبين أن الاشخاص الذين يمارسون الرياضة نسبة السيروتونين تزداد بشكل كبير لديهم بعد الانتهاء من التمرين، على عكس ما يحدث مع المجموعة الثانية فإنها تقل كثيرا وربما تتسبب لهم بالاحباط والملل والتعب والروتين.

السمنة وهرمون السعادة:


يعتقد العلماء أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة هو الأكثر الذين لا يصلون الى مستوى معين من هرمون السيروتونين، لأن هذا الهرمون له قدرة عجيبة في التحكم في الطعام والنظام الغذائي للانسان، حيث انه يؤثر على الجهاز الهضمي بشكل كبير، فكلما ارتفع كلما كانت حركة الامعاء اسرع وقلت التهابات المعدة، واعراض الامساك والاسهال، وتجده أيضا يشهر الانسان بالشبع حتى وان تناول كمية قليلة من الطعام.

غالما ما تسمع أن هذا الانسان يسقط كل غضبه في الطعام، واعتقد أن هذا السبب الرئيسي لزيادة اعداد السمنة بين الناس وهو افراغ العصبية والالم والحزن في الطعام وبشكل مفرط وغير مرغوب، ومن هنا تأتي فكرة رفع مستوى السيروتونين للاشخاص الذين يعانون من السمنة.

طرق رفع مستوى السيروتونين:



طريقك نحوة السعادة


النوم: إن أخذ قسط كافي من النوم يوميا كحد أدنى 8 ساعات سوف يشعرك بالرضا والراحة والسعادة.
الاسترخاء: حاول ان تقوم بممارسة اليوجا ورياضة الاسترخاء صباحا ومساءا، سوف تجد أنك أصبحت شخصا اخر، ولا تبالي لكل أمر في حياتك، بل تأخذ الأمور ببساطة شديدة، وتبدأ بدراسة ذاتك والتأمل بها.
ممارسة الرياضة: سبق وقد كتبت في هذه المقالة نتيجة الرياضة على صحة الانسان النفسية قبل الجسدية، لأنك حينما تقوم بالألعاب الرياضية والتمارين تشعر أنك فرغت الكثير من همومك وآلامك وأحزانك وقد أصبحت شخصا خفيفا سعيدا، يعتقد علماء النفس بأن ممارسة الرياضة على سطح الماء أفضل بكثير ممن يمارسها على اليابسة، لأن ضربات القلب وضغط الدم يكونا أقل بكثير اثناء اللعب داخل الماء، على العكس اثناء ممارسته على الارض فقد يرتفع ضغط الدم كثيرا، فمثلا بإمكان الشخص أن يركض 90 دقيقة متواصلة داخل الماء، لكنه لا يستطيع أن يركض 30 دقيقة على اليابس، لأن ضربات قلبه تزداد بشكل أسرع وملحوظ.
التعرض لأشعة الشمس واستنشاق الهواء النقي: ان اشعة الشمس تحتوي على فيتامين د الذي يزيد من نسبة ارتفعا هرمون السعادة في الجسم، فهو يحسن المزاج ويعطي طاقة وحيوية، خاصة مع استنشاق هواء نقي وجميل في الصباح الباكر.
اتباع نظام غذائي: من المهم جدا أن تنظم أوقات طعامك وانواع الاغذية التي سوف تتناولها، وتقوم بحساب السعرات الحرارية التي يلزمها جسدك، فهذا سبب كبير ليحفز هرمون السيروتونين لديك، تأكد أن السمنة تقلل نسبة افرازه وتزيد من الحزن وحالات الاكتئاب.


متلازمة هرمون السيروتونين:


علاج الأكتئاب



يلجأ الانسان الى علاج الاكتئاب والحزن والوحدة من خلال الاطباء النفسيين، من خلال التفريغ عن ما يشعرون به ومحاولة اصلاح انفسهم بطرق اعتيادية.

لكن الطب الحديث اكتشف أدوية تساعد في زيادة ارتفاع هرمون السيروتونين داخل جسم الانسان بشكل ملحوظ ودون التحدث مع طبيب نفسي أو ممارسة رياضة، وهذا لسبب واحد للتقليل من الاكتئاب والحزن، التي من الممكن أن تصل الى الانتحار أو ازمة نفسية، ولا يتم صرف هذه العلاجات والأجوية الا من خلال استشارة طبية للتأكد من حالة المريض.

عادات تزيد من مستوى هرمون السعادة:

يجهل الكثير أن هرمون السعادة يجب أن يتم تحفيزه كي يزيد ويكبر في جسم الانسان، ولا يحفز الا من خلال حركات او اشارات تقوم بفعلها تعطي اشارة للجهاز العصبي انك افضل من قبل وتريد أن تحسن من مزاجك، نختصرها في هذه النقاط:

  1. -          الضحك: يعتبر الضحك سبب كبير في رفع مستوى الهرمون في الجسم، لأنه يريح أنفسنا ويرفع عنا بعض الضغوط النفسية، وقد يخرجنا من حالة اكتئاب الى حالة فرح.
  2. -          التنفس بالشكل الصحيح: الكثير منا لا يعلم طريقة اخذ شهيق واخراج زفير بالشكل المطلوب، لذا يجب التعرف على طرق التنفس الصحيحة كي تزيد من نسبة راحة جسدك، فالتنفس يعمل على افراز الهرمونات العصبية ويستبدلها بهرمونات السعادة.
  3. -          الفضفضة: اذا لم تشتكي ما تشعر به فلن تنجح أبدا في رفع مستوى هرمون السعادة لديك، غالبا الحزن يؤدي الى حالة من الاكتئاب الدائم أو التوحيد المتأخر، وايضا قد يسبب جلطات دماغية أو سكتة قلبية كفاجئة لذا من المستحسن أن تخبر احدا عن مشاكلك وما تعانيه في حياتك وان لا تضغط على نفسك كثيرا.
  4. -          الخروج من المنزل: احرص على أن ترفه عن نفسك حتى ولو مرة كل اسبوع، اخرج من روتين حياتك اليومية واخرج من روتين العمل الى التنزه والترفيه وممارسة كل شيء تفضله وتحبه.


google-playkhamsatmostaqltradent